FREE Social Promotion
     

         
العودة   :: منتدى شباب كوباني - Malpera Kobanî :: > منتدى شباب كوباني > رياضة
 

الملاحظات

إضافة رد إنشاء موضوع جديد
 

 

 

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2010-08-28, 03:42 PM   #61
Pianist
:: كاتب ملكي::
 
الصورة الرمزية Pianist
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
مكان الإقامة الحالي: دمشق
المشاركات: 17,548
معدل تقييم المستوى: 375
Pianist لديه الكثير لنكون فخورين بهPianist لديه الكثير لنكون فخورين بهPianist لديه الكثير لنكون فخورين بهPianist لديه الكثير لنكون فخورين بهPianist لديه الكثير لنكون فخورين بهPianist لديه الكثير لنكون فخورين بهPianist لديه الكثير لنكون فخورين بهPianist لديه الكثير لنكون فخورين بهPianist لديه الكثير لنكون فخورين بهPianist لديه الكثير لنكون فخورين به
تقرير شامل عن كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا

البطولة 19: جنوب أفريقيا 2010

من 11/6 إلى 11/7/2010

[justify]المنتخبات المشاركة (32) موزعة على الشكل التالي: 13 من أوروبا (إيطاليا، ألمانيا، إنكلترا، إسبانيا، فرنسا، سلوفينيا، سلوفاكيا، اليونان، هولندا، البرتغال، الدانمارك، سويسرا، صربيا) و5 من أمريكا الجنوبية (البرازيل، الأرجنتين، الأوروغواي، الباراغواي، تشيلي) و3 من أمريكا الشمالية (المكسيك، الولايات المتحدة، الهندوراس) و5 من آسيا (كوريا الجنوبية، اليابان، كوريا الشمالية، استراليا) و6 من أفريقيا (جنوب أفريقيا، غانا، كوت ديفوار، الكاميرون، نيجيريا، الجزاير) و1 من أوقيانيا (نيوزيلندا).[/justify]

البطل: منتخب اسبانيا بعد فوزه في النهائي 1-0 على هولندا في الوقت الإضافي الثاني


[justify]بفوزه باللقب الأول له، بات منتخب إسبانيا أول منتخب أوروبي يحرز اللقب خارج أوروبا، كما بات ثاني منتخب يفوز بكأس العالم بعد عامين من فوزه بلقب بطولة أوروبا (بعد ألمانيا في مونديال 1974 على حساب هولندا أيضاً)، أما هولندا فقد خسرت ثالث نهائي لها في تاريخها بعد 1974 أمام ألمانيا الغربية 1-2 و1978 أمام الأرجنتين 1-3 بعد تمديد الوقت.

وكان الفوز الاسباني بكأس العالم متوقعاً قبل بداية البطولة وفق ما ذهبت إليه أغلب الترشيحات، حيث الأداء المتوازن والقوي في السنوات السابقة للبطولة ووجود لاعبين على مستوى عال ومن أفضل لاعبي العالم من أمثال (بويول، إنييستا، تشافي، الحارس كاسياس، دافيد فيا...) وبفضل مدربٍ قدير هو دل بوسكي عرف كيف يتجاوز خصومه.

طريق اسبانيا إلى اللقب الأول

تعرضت اسبانيا لضربة قوية في أول مباراة لها في دور المجموعات عندما خسرت بهدف من سويسرا زرعت الشكوك في نفوس الجميع حول قدرة هذا المنتخب من السير قدماً في البطولة، لكنه استطاع العودة في المباراة الثانية بهدفين نظيفين أمام المنتخب الهندوراس الضعيف، ونجح في تصدر المجموعة بعد الفوز على منافسه تشيلي في الجولة الأخيرة بهدف لهدف.

- في الدور الثاني كان الاسبان أمام أول اختبار حقيقي لهم عندما تواجهوا مع البرتغال في مباراة فشلوا فيها في ترجيح كفتهم على المنتخب البرتغالي الذي استطاع تحييد المهارات الإسبانية وإبعاد الخطورة عن مرماهم إلى أن تمكن المهاجم فيا من تسجيل هدف الفوز الوحيد في الدقيقة 62 (وإن جاء من تسلل واضح).

- في ربع النهائي كانت اسبانيا قريبة من الخروج بشكلٍ مذل عندما تم إلغاء هدف صحيح للباراغواي في الشوط الأول، ثم احتسبت ركلة جزاء في الشوط الثاني تمكن الحارس الاسباني كاسياس من التصدي لها، فيما بعد نجح المهاجم فيا أيضاً من تسجيل هدف الفوز الوحيد لاسبانيا.

- تحسن الأداء الاسباني أكثر في نصف النهائي عندما تفوق خط وسطهم بشكل واضح على لاعبي المنتخب الألماني الذين كانوا الأفضل على مدار البطولة ككل، وتمكن المدافع الكبير بويول من تسجيل الهدف الوحيد لاسبانيا من رأسية محكمة.

- في النهائي، والذي كان الأوروبي الأول خارج القارة العجوز والأول الذي سيشهد بطلاً جديداً منذ العام 1958، التقت اسبانيا مع المنتخب الهولندي الذي قدم خلال البطولة أداءً جيداً وفاز في جميع مبارياته وكان قد تجاوز في ربع النهائي المرشح الآخر للقب المنتخب البرازيلي... وبعد تبادل السيطرة خلال الشوطين وانتهاء الوقت الأصلي سلباً تمكن اللاعب الفذ إنييستا في الدقيقة 117 من عمر المباراة من تسجيل هدف العمر، لتدخل إسبانيا ضمن قائمة الفائزين بالذهب العالمي، ولتكون اسبانيا أول منتخب يفوز باللقب بعد أن خسر مباراته الافتتاحية.

الهدف: الألماني توماس مولر 5 أهداف

تساوى أربعة لاعبين في تسجيل أكبر عدد من الأهداف في البطولة (الألماني توماس مولر، الهولندي شنايدر، السباني دفيد فيا، الأورغوياني دييغو فورلان) بخمسة أهداف لكل منهم (يلاحظ أن كل منهم يمثل أحد أطراف المربع الذهبي) لكن الاتحاد الدولي عمد إلى اختيار الألماني الواعد مولر (20 عاماً) كهداف للبطولة ومنحه الحذاء الذهبي لتفوقه على الآخرين من حيث عدد التمريرات الحاسمة (3 لمولر، وواحدة لمنافسيه الآخرين) فيما عاد الحذاء الفضي إلى دافيد فيا كونه سجل أهدافه الخمسة في توقيت أقل من سنايدر وفورلان، حيث احتاج إلى 634 دقيقة مقابل 652 لسنايدر الذي نال الحذاء البرونزي و654 دقيقة لفورلان الذي وجد نفسه خارج الجوائز الثلاثة.

البطولة في سطور

- بعد أن تم اعتماد مبدأ المداورة بين القارات في استضافة البطولة واختيار قارة أفريقا للمنافسة لألو مرة في التاريخ، تمكنت جنوب أفريقيا من الظفر بشرف التنظيم بعد منافسة شرسة مع المغرب وسط فرحة عارمة بين الأفارقة بشكل عام.

- استمر العمل بنفس نظام البطولة في النسخ الثلاثة السابقة، حيث قسمت المنتخبات الـ 32 على ثماني مجموعات، وتم التنافس بنظام الدوري من دور واحد ليتأهل أول وثاني كل مجموعة إلى دور الـ 16 حيث الأدوار الإقصائية واعتماد نظام خروج المغلوب من مباراة واحدة، مع الاعتماد على ركلات الترجيح للفصل بين المنتخبين في حالة استمرار التعادل بعد الوقتين الأصلي والإضافي.

- شهد الدور الأول تحقيق جنوب أفريقيا لرقم جديد ولكنه سلبي وهو أنه أول منتخب مضيف يخرج من الدور الأول، حيث احتل المركز الثالث في مجموعتهم، ولكنهم مع ذلك خرجوا راضيين عن الأداء وخاصة بعد الفوز على فرنسا 2-1 في الجولة الثالثة.

- شهدت البطولة مفاجآت من العيار الثقيل تمثلت بخرج حامل اللقب ووصيفه لأول مرة في التاريخ من الدور الأول، حيث خرجت فرنسا بنقطة وحيدة وهدف وحيد ومركز رابع في المجموعة، كذلك خرجت إيطاليا باحتلالها المركز الرابع في أسهل مجموعات البطولة من تعادلين مع البارغواي ونيوزيلندا بهدف لمثله وخسارة قاسية من سلوفاكيا بثلاثة أهداف لهدفين، علماً أن التعادل كان كافياً لتأهل الطليان وقد تحقق ذلك التعادل لكن الحكم لم يحتسب الهدف.

- وكان الأداء الأوروبي بشكل عام غير جيد، حيث خسر الاسبان في مباراتهم الأولى وخسر الألمان في الثانية ولم يقدم الإنكليز أداءً جيداً وتعادلوا بشق الأنفس في أول مبارتين أما أمريكا والجزائر، كذلك الأمر بالنسبة للبرتغال... بينما كانت منتخبات أمريكا الجنوبية تقدم أقوى المباريات ولم تخسر في 15 مباراة في الدور الأول سوى مرة واحدة، الأمر الذي أعطى الإنطباع بأن اللقب ليس أوروبياً بل هو أمريكي جنوبي حتماً.

- في دور الـ 16 (وفي صدفة نادرة) تلاقت المنتخبات الأوروبية الستة المتأهلة وجهاً لوجه، حيث ثارت ألمانيا على إنكلترا بالفوز برباعية لهدف، وإن كان البعض يقول بأنه لو تم احتساب الهدف الإنكلزي الصحيح في الشوط الأول لكانت النتيجة 2-2 ولكانت للمباراة طريق آخر، وتفوقت اسبانيا على البرتغال بهدف وحيد جاء من تسلسل، بينما فازت هولندا على سلوفاكيا 2-1.

- من جهتها استمرت المنتخبات الأمريكية الجنوبية بالتفوق وبدت الصورة تتضح أكثر بأن اللقب لن يكون إلا أمريكياً جنوبياً، فتفوقت البرازيل على جارتها تشيلي بثلاثية نظيفة، والأرجنتين على المكسيك بثلاثية لهدف، والأوروغواي على كوريا الجنوبية بهدفين لهدف بعد التمديد، بينما تفوقت الباراغواي على اليابان بركلات الترجيحية بعد التعادل السلبي.

- من جانبه حقق المنتحب الغاني المطلوب واستطاع تجاوز المنتخب الأمريكي بهدفين لهدف بعد التمديد حيث انتهى الوقت الأصلي بالتعادل بهدف لمثله، ليتأهل لأول مرة في تاريخه (ومن ثاني مشاركة له بعد 2006) إلى ربع النهائي.

في ربع النهائي حيث كانت المواجهات الأوروبية - الأمريكية الجنوبية (وكان يُخشى على أوروبا خاصة بعد أدائهم الهزيل وأداء أمريكا الجنوبية القوي) لكن الأوروبيون استفاقوا وثاروا واستطاعوا التفوق على أنفسهم وعلى الأمريكيين الجنوبيين وقلبوا الطاولة بشكلٍ فجائي على أمريكا الجنوبية وتمكن ثلاثتهم من تجاوز منافسيهم:

1- فاستطاع الهولنديون الثأر من البرازيليين الذين أخرجوهم في بطولتي 1994 و1998 وتفوقا عليهم بهدفين لهدف بعد أن كان البرازيليون متقدمين نتيجة وأداءً في الشوط الأول، ولكن الأمور انقلبت في الثاني وتفوقت هولندا نتيجة وأداءً واستحقت الفوز والتأهل وسط الخيبة البرازيلية.
2- اللقاء الآخر جمع الأرجنتين مع ألمانيا في إعادة لربع نهائي البطولة السابقة، وبشكل مفاجئ استطاع الألمان التفوق برباعية نظيفة وسط ذهول العالم أجمع، ومرة أخرى أستطاع الألمان أن يذرفوا دموع ماردونا ولكن هذه المرة وهو مدرب للأرجنتين.
3-اسبانيا تفوقت على الباراغوي بهدف نظيف بعد أن كانت الباراغواي الأقرب إلى تحقيق الفوز، ولكن عدم احتساب هدف صحيح لهم وضياع ركلة الجزاء الممنوحة منح الأفضلية للاسبان الذين سجلوا الهدف الوحيد في العشر دقائق الأخيرة من عمر المباراة.
4- في ربع النهائي الآخر كانت غانا على موعد مع التاريخ عندما حصلت على ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة من الوقت الإضافي الثاني في مباراتهم مع الأوروغواي حيث النتيجة 1-1، وكانت المبارة ستنتهي بمجرد تنفيذ الركلة، ولكن الحظ عاندهم وارتطمت الركلة التي نفذها (جيان) بالعارضة العلوية ونجحت الأوروغواي التفوق بركلات الترجيح وسط الحسرة الأفريقية عموماً مستفيدين من العامل النفسي للفريق الغاني.

- في نصف النهائي تفوق الاسبان على نظرائهم الألمان بهدف نظيف من رأسية المدافع المخضرة كارلوس بويول في الدقيقة 72 بعد أن نجح الاسبان في سيطرتهم التامة على الملعب، بينما نجح الهولندين من تجاوز الأوروغواي 3-2 في مبارة مثيرة وحماسية، ليلتقي الاسبان والهولنديين على التاج العالمي لتحقيق أول لقب لهما.

- تمكنت ألمانيا من تحقيق المركز الثالث بفوزها على الأوروغواي 3-2 في واحدة من أجمل مباريات البطولة والتي شهدت الكثير من الحماس والإثارة حتى دقيقتها الأخيرة.

- المباراة النهائية جمعت بين هولندا الفائزة بجميع مبارياتها واسبانيا المرشحة الأبرز، وجرت على ملعب سوكر سيتي في جوهانسبورغ عاصمة جنوب أفريقيا أمام حوالي 85 ألف مشاهد تقدمتهم العائلتان الملكيتان للبلدين ورئيس الدولة المضيفة ياكوب زوما، وجاءت المباراة صعبة جداً وكثرت فيها الأخطاء من الجانبين اللذين تبادلا السيطرة على مدار الدقائق التسعين الأولى، إلا أن إسبانيا دمغت الشوطين الإضافيين بطابعها مما مهد لها تسجيل هدف استحقته أداءً.

سجل هدف المباراة الوحيد اندريس انيستا في الدقيقة 117 وهو الأكثر تأخراً في تاريخ المباريات النهائية، واتسم اللقاء بالخشونة الزائدة (واعتبرت المباراة الأكثر عنفاً في تاريخ المباريات النهائية لكأس العالم) حيث أشهر الحكم الإنكليزي هاورد ويب البطاقة الصفراء 13 مرة مع الكثير من الرأفة (وهو رقم قياسي في المباريات النهائية) منها ثماني لهولندا، وشهد اللقاء طرد لاعب هولندا جون هيتينغا في الدقيقة 109 لنيله إنذارين صفراوين.

- كان هذا هو اللقب العاشر لقارة أوروبا مقابل تسعة لأمريكا الجنوبية، وهذه أول مرة تتقدم فيها أوروبا على أمريكا الجنوبية منذ العام 1954 حين فازت ألمانيا لأول مرة، ومنذ ذلك الوقت وأمريكا الجنوبية هي التي كانت تتفوق بعدد مرات الفوز ثم تعادلها أوروبا.

- هذا اللقب هو الأول لأوروبا خارج القارة العجوز، علماً بأنه كان النهائي الثامن الذي جمع بين منتخبين أوروبيين، ولأول مرة تحافظ أوروبا على اللقب منذ العام 1938 حين تمكنت إيطاليا من الاحتفاظ بلقبها.

- شهدت البطولة في جولتها الأولى في الدور الأول أقل معدل تهديفي في التاريخ، ما أنذر بأنها ستكون البطولة الأقل تهديفا قبل أن ترفع النسبة في المراحل اللاحقة، ولكن مع ذلك لم تشهد البطولة نسبة مرتفعة، حيث تم تسجيل 145 هدفاً بمعدل (2.26) في كل مباراة, وهى أقل حصيلة فى كأس العالم منذ بدأ العمل بنظام الـ 32 منتخب و64 مباراة (كما أنها ثاني أقل نسبة تسجيل في تاريخ نهائيات كأس العالم بعد مونديال 1990 في إيطاليا حيث كانت النسبة 2.21).

يذكر أن عدد الأهداف يتناقص فى كل نسخة منذ تطبيق الشكل الحالي للبطولة للمرة الأولى في 1998, حيث ُسجل 171 هدفاً فى فرنسا 1998, ثم 161 فى كوريا الجنوبية واليابان 2002, ليصل إلى 147 فى ألمانيا و145 في جنوب أفريقيا 2010.[/justify]
__________________
إن ردك على المواضيع يزيد من تواجد المنتدى في محركات البحث، فلا تكتفي بالإطلاع والرحيل
Pianist غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2010-08-28, 04:16 PM   #62
Pianist
:: كاتب ملكي::
 
الصورة الرمزية Pianist
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
مكان الإقامة الحالي: دمشق
المشاركات: 17,548
معدل تقييم المستوى: 375
Pianist لديه الكثير لنكون فخورين بهPianist لديه الكثير لنكون فخورين بهPianist لديه الكثير لنكون فخورين بهPianist لديه الكثير لنكون فخورين بهPianist لديه الكثير لنكون فخورين بهPianist لديه الكثير لنكون فخورين بهPianist لديه الكثير لنكون فخورين بهPianist لديه الكثير لنكون فخورين بهPianist لديه الكثير لنكون فخورين بهPianist لديه الكثير لنكون فخورين به
افتراضي أرقام وإحصائيت من كأس العالم 2010

الأخطاء التحكيمية القاتلة (حصري)

[justify]القرارات التحيكيمة الخاطئة بدت وكأنها هي سمة المونديال الحقيقة فقد استمرت منذ الدور الأول وحتى الأدوار النهائية، ومن أهمها على صعيد الأهداف:

1- إلغاء هدف الفوز الصحيح لأمريكا على سلوفينيا في الدقائق الأخيرة في مباراتهم من الدور الأول، حيث كانت النتيجة التعادل 2-2 وهو ما انتهت عليه المباراة.
2- إلغاء هدف التعادل لإيطاليا ضد سلوفاكيا والذي كان كفيلاً بتأهل الطليان إلى الدور الثاني، حيث انتهت المباراة بخسارة إيطاليا 3-2.
3- احتساب هدف برازيلي خاطئ ضد ساحل العاج في الجولة الثانية من الدور الأول، حيث لمس البرازيلي فابيانو المرة مرتين قبل أن يسددها داخل المرمى، وتحول استياء الجماهير إلى صدمة وغضب عارم تجاه الحكم الفرنسي ستيفان لانوي الذي رصدته الكاميرات أثناء اللقاء وهو يقوم بحوار "باسم وودي" مع فابيانو ويشير له أنه سجل الهدف بيده، وانتهت المباراة 3-1 لصالح البرازيل.

4- إلغاء هدف التعادل الصحيح لإنكلترا ضد ألمانيا في الدور الثاني (حيث كانت النتيجة ستكون 2-2) الأمر الذي أجبر كتيبة كابيلو على دخول الشوط الثاني بإستراتيجية تعتمد على الهجوم البحت بحثاً عن التعادل الأمر الذي فتح دفاعاتهم أمام الهجمات المرتدة الألمانية الخاطفة والتي استغلتها الماكينات على أفضل ما يكون وتمكنت من إحراز هدفين متتاليين لتقضي تماماً على آمال الإنكليز بالتعادل أو بخروج مشرف من اللقاء.

5- احتساب الهدف الأول الغير صحيح (من تسلل واضح) للأرجنتين ضد المكسيك في بداية مباراتهم في الدور الثاني، مع العلم أن المكسيك كانت هي المسيطرة ولها الأفضلية، الأمر الذي أثر عليهم سلباً، وأنتهت المباراة 3-1 للأرجنتين.

6- المنتخب الإسباني كان المستفيد الأول من أخطاء التحكيم، ففي الدور الثاني، فشل الإسبان تماماً في ترجيح كفتهم على المنتخب البرتغالي الذي استطاع تحييد المهارات الإسبانية وإبعاد الخطورة عن مرماهم حتى الدقيقة 62 عندما احتسب حكم اللقاء الأرجنتيني هكتور بالداسي هدفاً لدافيد فيا من تسلل واضح، صعدت به إسبانيا إلى ربع النهائي بصعوبة بالغة.

7- في مباراة إسبانيا والباراغواي في ربع النهائي تم إلغاء هدف صحيح سجله الباغوياني فالديز بداعي التسلل، في وقت كانت فيه الباراغواي هي المسيطرة تماماً على مجريات اللقاء وهي الأقرب إلى تحقيق نصر تاريخي، ولا شك أن هدف فالديز كان سيعقد من مهمة المنتخب الإسباني الذي كان في أسوأ حالاته في هذا اللقاء باعتراف لاعبيه ومدربهم ديل بوسكي عقب نهاية المباراة.[/justify]
الفوفوزيلا (تنذكر ما تنعاد)!! (حصري)

[justify]لم يكن الفوز الأول لاسبانيا هو السمة البارزة للمونديال الأفريقي، ولم يكن غياب النجوم الكبار (ميسي، رونالدو، روني...) عن التألق هو السمة البارزة، ولم يكن خروج طرفي نهائي البطلوة السابقة إيطاليا وفرنسا من الدور الأول هو السمة البارزة، ولم يكن الأخطبوط بول الذي تنباً بكافة نتائج المنتخب الألماني والمباراة النهائي،وإنما كانت الفوفوزيلا هي السمة البارازة للبطولة وهي التي شغلت العالم طوال فترة البطولة وبعدها، فما هي الفوفوزيلا؟؟؟[/justify]


[justify]هي آلة بلاستيكية نفخية فلكلورية (يقولون أنها موسيقية، ولكنها ليست كذلك أبداً برأيي) تناولتها الجماهير خلال جميع مباريات كأس العالم وطوال فترة المباراة دون أن يتوقف الصوت المزعج الذي يصدر منها، مما ميزت جميع مباريات البطولة بصوتها العالي المستمر، الأمر الذي كان يزعج الجميع حتى الجماهير المتابعة من خلال الشاشات، وقد احتج العديد من اللاعبين عليها خلال المباريات كما احتجت منتخبات عدة لدى اللجنة المنظمة والفيفا من "هدير" هذه الأداة البلاستيكية التي لاقت رواجاً كبيراً في المونديال معتبرين أنها تزعج اللاعبين والمشاهدين على حد سواء ولكن دون جدوى (فهو تراث أفريقي كما اعتبره بلاتر!!!).

والغريب أنه برغم إزعاجها للجميع فإنها «فوفوزيلا» انتشرت لدى كل من حط على أراضي جنوب افريقيا، في مدنها التسع وملاعبها العشرة، ولم توفر أحداً، بعضهم أمن حماية لأذنيه لمنع دخول صوتها المزعج الى الرؤوس والتسبب بالصداع، وبعض آخر رضي الاصابة بها وتشارك مع الجنوب أفريقيين في اقتنائها واستعمالها، ليس في الملاعب فقط، إنما في الفنادق والمطاعم والـ«مولات» والساحات والباصات.

والكثير من المحطات التلفزيونية الناقلة للبطولة، وبعد تلقليها لسيل عارم من شكاوى المتابعين لضجيج صوت الآلة، قامت بتخفيض الصوت الوارد من المعلب للتقليل من صوت الفوفوزيلا المستمر، الأمر الذي أفقد المباريات الكثير من متعتها في المشاهدة بحيث لم يعد يصل صوت الكرة وضرباتها ولم يكن للجماهير أي صوت سوى صوت الفوفوزيلا!!![/justify]
كرة الجابولاني (حصري)

[justify]تعرضت الكرة الخاصة بالمونديال والمسمى الجابولاني للكثير من الانتقادات قبل البطولة وخلالها من قبل الكثير من اللاعبين والحراس والمدربين على حد سواء، معتبرين أنها كرة غير دقيقة ولا يمكن توقع مسارها بشكل دقيق وأنها الأسوء في التاريخ.


وكل ذلك تأكد خلال البطولة، حيث لم يتمكن العديد من الحراس من السيطرة على كرات بسيطة وغالباً ما كانت كرات المهاجمين تطير في الهواء على نحو غير متوقع وخاصة في الركلات الحرة كما أنها كانت تتحرك بسرعة غير متوقعة حين ارتطامها بالأرض.

ويعتقد الكثيرون أن سوء هذه الكرة هي السبب في انخفاض معدل التهديف في البطولة وندرة الأهداف من الركلات الثابتة، على عكس ما ذهبت إليه الشركة المصنعة التي كانت تقول بأن الكرة صممت لتتحرك في الهوء ولتزيد من نسبة الأهداف (وهو ما لم يتحقق!!!).

ومع كل ذلك، كانت شركة أديداس الألمانية المصنعة للكرة الرسمية للبطولة، تدافع عن الاتهامات المساقة بحق "جابولاني" معتبرةً أن المشكلة الأساسية تكمن في كيفية تعامل اللاعبين معها، وأكدت الشركة العملاقة أنه لا يجود أي مشكلة أو عيب في تصميم الكرة.[/justify]
الأخطبوط بول! (حصري)

[justify]استطاع الأخطبوط الألماني بول أخذ نصيب كبير من الشهرة حينما نجح على مدار البطولة في توقع فوز أو خسارة جميع مباريات المنتخب الألماني بما فيها المبارتين التي خسرهما الألمان (أمام صربيا في الدور الأول وأمام اسبانيا في نصف النهائي) وكذلك المباراة النهائية.


وكان ذلك يتم عن طريق وضع صندوقين في كل منهما علم أحد أطراف المباراة، وعند جلوس الأخطبوط على أحد الصنوقين كان هذا يعني أن المنتخب الذي يكون علمه ضمن الصندوق هو الذي سيفوز، وهو ما تحقق فعلاً في جميع المباريات التي توقعها.


وبعد الخسارة الألمانية في نصف النهائي من اسبانيا، تعرض الأخبطوط لتهديدات ألمانية بقتله أو طهيه وشيه، ما استدعت تدخلاً إسبانيا على مستويات عليا!!! فرئيس الوزراء الإسباني، خوسيه لويز رودريغيز ثاباتيرو عرض إرسال قوة إسبانية لحماية الأخطبوط!!! .

ولا زال الأخطبوط إلى الآن يعيش هنياً سعيداً في حوضه، وانتشرت بفضله أمور كثيرة كشابهة في مختلف المجالات، حيث التمساح يتوقع في الهند والببغاء في دولة أخرى ووووو، وأنتقلت العدوى إلى جميع مجالات الرياضة وحتى الانتخابات السياسية!!! ومجالات الحياة كافة.[/justify]

أرقام تاريخية في مونديال 2010

[justify]كان تنظيم جنوب أفريقيا لنهائيات كأس العالم 2010 سابقة تاريخية بحد ذاتها، حيث كانت المرة الأولى التي تقام فيها أم البطولات على أرض القارة السمراء. كما انتهى العرس المونديالي الأفريقي بسابقة تاريخية أخرى، تمثلت في فوز أسبانيا بأول لقب عالمي في تاريخها.

أول النقاط

تعين على سلوفينيا واليونان انتظار أول مونديال أفريقي لتحقيق أول نقاط لهما في كأس العالم. وقد تأتى ذلك لأبناء البلقان بفضل فوزهم على الجزائر (1-0) بهدف روبير كورين، بينما جاء الإنجاز الإغريقي من خلال انتصار ثمين (2-1) على نيجيريا.
- وبالنسبة لليابان، فقد جاءت السابقة التاريخية بإيقاع مخالف، إذ بفوز محاربي الساموراي (2-1) على الكاميرون، حققت إمبراطورية الشمس المشرقة أول فوز مونديالي لها خارج قواعدها، أي بعد مضي ثماني سنوات بالضبط عن انتصارها الأول على تونس في أوساكا.
- أما أبناء نيوزيلندا، فقد غمرتهم سعادة ما بعدها سعادة، عندما خطفوا تعادلاً ثميناً وتاريخياً (1-1) أمام سلوفاكيا في الأنفاس الأخيرة، محققين بذلك أول نقطة في تاريخ مشاركاتهم بنهائيات كأس العالم، علماً أن ظهورهم المونديالي السابق والوحيد كان قد انتهى بثلاث هزائم متتالية وخروج محزن من دورة أسبانيا 1982. وبعدما افتتحوا رصيدهم التنقيطي وسط فرحة عارمة، واصل الكيويز إنجازاتهم بتعادل آخر أمام إيطاليا حاملة اللقب (1-1) ثم تقاسموا النقاط مع باراجواي في المباراة الأخيرة التي انتهت على إيقاع البياض.

أول الأهداف

- بهز شباك نيجيريا، أصبح ديميتريوس سالبينجيديس أول لاعب يوناني يُسجل في نهائيات كأس العالم، واضعاً بذلك حداً لصيام تهديفي دام 404 دقائق وأربع مباريات في أم البطولات.
- أما دانييل آجر، فقد دخل التاريخ من الباب الضيق، حيث بات أول لاعب دنماركي يسجل هدفاً في مرمى فريقه خلال مباراة مونديالية، عندما أدخل الكرة في شباك منتخب بلاده عن طريق الخطأ في موقعة نارية أمام هولندا.
- ولم تتوقف حكاية أبناء اسكندينافيا مع الأرقام السيئة، إذ كان منتخب الدنمارك أول فريق يُحرز اليابانيون في شباكه ثلاثية في كأس العالم.
- كما دخل الإيفواري ديدييه دروجبا تاريخ أم البطولات من أوسع الأبواب عندما أصبح أول أفريقي يُسجل في مرمى البرازيل في كأس العالم بعدما خاضت كتيبة السيليساو ست مباريات أمام ممثلي القارة السمراء.
- ولعل إنجاز مايكل برادلي يعد أكثر طرافة من سابقيه، فبإحرازه التعادل لأمريكا أمام سلوفينيا (2-2)، أصبح النجم الأمريكي أول لاعب يُسجل هدفاً في إحدى مباريات كأس العالم تحت قيادة والده.
أول ضربات الجزاء
- بإبعاد تسديدة لوكاس بودولسكي، أصبح فلاديمير ستويكوفيتش أول حارس صربي يصد ضربة جزاء في نهائيات كأس العالم.
- أما دافيد فيا، فقد بات أول أسباني يُخطئ الهدف من ركلة الجزاء في مباراة مونديالية، بعدما أرسل كرة خارج إطار المرمى، لحقه ألونسو في ربع النهائي ضد الباراغواي.
- ويبدو أن حكاية الأسبان مع ضربات الجزاء ستبقى عالقة في الأذهان، حيث أصبح إيكر كاسياس أول حارس يتمكن من صد ركلتين أثناء المباراة في نسختين مختلفتين من كأس العالم، إذ سبق له أن أبعد تسديدة الأيرلندي إيان هارت في نهائيات 2002.
- ومن نجاحات الحراس، إلى إخفاقات المهاجمين. فبعد أن أضاع أسامواه جيان ركلة جزاء أمام جمهورية التشيك في الدور الأول من نسخة ألمانيا 2006، عاد النجم الغاني ليُهدر فرصة تاريخية من نقطة 11م في آخر ثانية من عمر موقعة ربع النهائي أمام أوروجواي، ليصبح بذلك أول لاعب يضيع ركلتين في نسختين مختلفتين من كأس العالم.

أول اللاعبين

- بعدما تمكن من هز الشباك الفرنسية، أصبح كواوتيموك بلانكو أول مكسيكي يُسجل في ثلاث نهائيات مختلفة (1998، 2002، 2010).

- من جهته، بات الكاميروني ريجوبيرت سونج أول أفريقي يشارك في أربع نسخ مونديالية.
- أما النيجيري ساني كايتا والسويسري فالون بهرامي فقد أصبحا أول لاعبَين يتعرضان للطرد في تاريخ مشاركات بلادهما في العرس العالمي، حيث خرج الأول ببطاقة حمراء أمام اليونان، بينما طُرد الثاني من مباراة فريقه أمام تشيلي.

التأهل الأول

شهدت نهائيات جنوب أفريقيا أول ظهور لباراجواي في ربع نهائي كأس العالم، أما جنوب أفريقيا، فقد أصبحت أول دولة مضيفة تودع المنافسات من دورها الأول.

منتخبات وإنجازات

-تمكنت اسبانيا من إحراز اللقب مع إحرازها رقماً قياسياً سلبياً هو أنها الأقل تهديفاً بين المنتخبات الفائزة باللقب والأقل معدلاً، حيث سجلت فقط 8 أهداف في 7 مباريات بمعدل 1.14، كما أنه بات أول منتخب يفوز باللقب بفضل أهداف جاءت ثلاثة لاعبين فقط هم (دافيد فيا 5، إنييستا 2، بويول 1).
- بعد الفوز على هندوراس (1-0) وسويسرا (1-0)، حققت تشيلي أول انتصارين لها في أم البطولات خارج تراب أمريكا الجنوبية، فقبل إنجازها التاريخي على أرض أفريقيا، كانت كتيبة لاروخا قد حققت انتصاراتها المونديالية في نهائيات أوروجواي (1930) والبرازيل (1950) وتشيلي (1962).
- أما الجزائر، فقد نجحت في إنهاء أول مباراة لها في كأس العالم بشباك نظيفة، وذلك عندما فجر محاربو الصحراء مفاجأة من العيار الثقيل بتعادلهم سلباً مع العملاق الإنجليزي.
- وفي المقابل، تربعت باراغواي على عرش مجموعتها لأول مرة في تاريخها المونديالي، بينما تمكنت هولندا من الفوز للمرة الأولى بجميع مبارياتها الثلاث ضمن الدور الأول.
- ولأول مرة في تاريخ كأس العالم، شهدت مباريات ربع النهائي تفوق أمريكا الجنوبية من حيث عدد الممثلين (4) بينما لم تحضر أوروبا إلا بثلاثة منتخبات، لكن اللقب عاد في الأخير للعملاق الأسباني الذي عانق المجد العالمي لأول مرة في تاريخه.
- لأول مرة في تاريخ كأس العالم يودع طرفي النهائي في البطولة السابقة من الدور الأول، وكانا هنا إيطاليا وفرنسا، والأسوء أنهما احتلا المركز الرابع في مجموعتين كانت الأسهل من بين المجموعات الأخرى، والغريب أنههما كانا بقيادة المدربين أنفسهما حينما وصلا إلى نهائي البطولة السابقة (الإيطالي ليبي والفرنسي دومينيك).

حسرة الأفارقة

- مهما تحدثنا عن كل اللحظات الفاصلة والهامة في المونديال الأفريقي فلن ننسى أبداً أهم تلك اللحظات وأصعبها على نفس الأفارقة جميعاً وليس المنتخب الغاني فقط، هذه اللحظة الذي أضاع فيها المهاجم جيان أسامواه ركلة الجزاء التي حصل عليها المنتخب الغاني في الدقيقة 120 من مواجهته أمام أوروغواي في ربع النهائي، تلك اللحظة التي كانت بحق فارقة بين خروج معتاد للأفارقة من الدور ربع النهائي وبين تأهل تاريخي لأول منتخب أفريقي ليصبح في مصاف الأربعة الكبار، تمنت أفريقيا كلها وليست غانا فقط حدوث هذا الإنجاز ليتسق مع أول تنظيم أفريقي للمونديال، ويؤكد على أن المنتخبات الأفريقية اقتربت بشدة من العالمية ومن أن تقبض على أول لقب في تاريخها لكأس العالم.


بعد أن صد المهاجم الأوروغوياني الكرة على خط المرمى بيده في الوقت بدل الضائع من الوقت الإضافي الثني (وكانت ستكون هدفاً لولا يده) هيأ الجميع نفسه لتلك اللحظة الحاسمة، ولكن جاء جيان ليصدم الجميع ويوقظهم من حلم جميل استمر لثواني معدودة عندما أهدر ركلة الجزاء وسددها بقوة وغرابة في العارضة.


وقتها شعر جميع الأفارقة والمتعاطفون مع المنتخب الغاني بخيبة أمل شديدة فقد انتظر الجميع هذا الإنجاز بترقب وشغف كبير طيلة عشرين عاماً، وتحديداً منذ أول تأهل لمنتخب أفريقي إلى الدور ربع النهائي عندما خسرت الكاميرون أمام إنكلترا في ربع النهائي (2-3) مروراً بخسارة مماثلة للسنغال أمام تركيا في الدور ذاته بهدف ذهبي في مونديال 2002.[/justify]
__________________
إن ردك على المواضيع يزيد من تواجد المنتدى في محركات البحث، فلا تكتفي بالإطلاع والرحيل
Pianist غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2010-08-29, 03:51 PM   #63
Pianist
:: كاتب ملكي::
 
الصورة الرمزية Pianist
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
مكان الإقامة الحالي: دمشق
المشاركات: 17,548
معدل تقييم المستوى: 375
Pianist لديه الكثير لنكون فخورين بهPianist لديه الكثير لنكون فخورين بهPianist لديه الكثير لنكون فخورين بهPianist لديه الكثير لنكون فخورين بهPianist لديه الكثير لنكون فخورين بهPianist لديه الكثير لنكون فخورين بهPianist لديه الكثير لنكون فخورين بهPianist لديه الكثير لنكون فخورين بهPianist لديه الكثير لنكون فخورين بهPianist لديه الكثير لنكون فخورين به
أبرز محطات كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا بالصور

أبرز محطات كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا بالصور (حصري)

كامل النتائج المسجلة في كأس العالم 2010




اسبانيا بطلة للعالم للمرة الأولى في تاريخها




إنييستا يسجل هدف النهائي الوحيد في الدقيقة 117




طرد الهولندي هيتينغا في الدقيقة 109 بعد إنذارين صفراوين في النهائي


فرصة العمر للهولندي روبن وانفرادة أمام الحارس كاسياس الذي أبعد الكرة


هدف الفوز الإسباني على ألمانيا في نصف النهائي برأسية بويول


جنوب أفريقيا أول دولة مضيفة تودع من الدور الأول


فرنسا خرجت من الدور الأول بهدف وحيد ونقطة وحيدة


إيطاليا ودعت من الدور الأول بشكلٍ مذل بنقطتين وفي المركز الرابع


البرتغال سحقت كوريا الشمالية في الدور الأول بسباعية


ميسي (هداف البطولات الأوروبي) لم يسجل أي هدف بسبب الحصار الدائم


البرتغالي رونالدو أغلى لاعب في العالم لم يظهر بنصف المستوى المأمول


المكسيكي هيرنانديز يسجل الهدف رقم 2100 في تاريخ كأس العالم (في مرمى فرنسا في الدور الأول)


الهولندي روبن يسجل الهدف رقم 2200 في تاريخ نهائيات كأس العالم (في مرمى الأوروغواي في نصف النهائي)


الهولندي سنايدر يسجل هدف الفوز على البرازيل برأسية في ربع النهائي


البرازيل ودعت بحسرة كبيرة بعد أن تقدمت على هولندا في ربع النهائي


الأوروغوياني دييغو فورلان أفضل لاعب في البطولة


الحارس الاسباني كاسياس ينقذ اسبانيا من الخروج بعد صده لركلة الجزاء ضد الباراغواي في ربع النهائي


الأرجنتين ومارادونا خرجوا بصدمة بعد الخسارة من أمانيا 4-0 في ربع النهائي




البرازيل فابيانو يلمح إلى أن البرازيل في الطريق إلى اللقب السادس بعد تسجيله للهدف الثاني في مرمى كوريا الشمالية في الدور الأول (ولكنه لم يدري أنهم سيودعون في ربع النهائي)


فرصة العمر الضائعة لنيجيريا ضد كوريا الجنوبية في الدور الأول (حيث المرمى فارغ تماماً)


العاجي دروغبا يسجل أول هدف أفريقي على البرازيل في تاريخ كأس العالم


كرة الجابولاني خدعت الكثير من الحراس وهنا هدف هولندا على اليابان في الدور الأول
__________________
إن ردك على المواضيع يزيد من تواجد المنتدى في محركات البحث، فلا تكتفي بالإطلاع والرحيل
Pianist غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 

إضافة رد إنشاء موضوع جديد

انشر موضوعك و تابع جديدنا على مواقع النشر المفضلة:

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تاريخ كأس العالم لكرة السلة (حصري بالمنتدى) Pianist الرياضة 36 2012-10-09 05:27 AM
أكبر النتائج المسجلة في تاريخ كأس العالم Pianist رياضة 5 2012-08-01 04:16 PM
تاريخ كأس العالم للأندية وإحصائياته Pianist الرياضة 36 2011-12-14 10:37 AM
تاريخ محركات البحث الأشهر في العالم مصطف عبدي المنتدى التقني 4 2011-02-27 08:46 AM
تاريخ كأس العالم للسيدات تحت 20 عاماً Pianist الرياضة 5 2010-07-19 04:35 PM


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019
منتديات كوباني