المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : "السيدا".. فيروس صنعته أمريكا لِتقليص عدد البشر


مصطف عبدي
2013-07-27, 01:40 PM
بعد أمراض القرون الوسطى التي قضت على الآلاف كمرض الطاعون، وبعد أهوال الحرب العالمية الأولى والثانية التي قتلت الملايين، كان للعالم موعد مرة أخرى مع منبع من منابع الموت، إنه مرض فقدان المناعة المكتسبة، أو ما يُعرف بالسيدا، الذي خَلق منذ بداية الثمانينات، حالة من الرعب في جل أنحاء العالم، بالنظر إلى أن أغلب من يصيبه، يُعتبر في عداد الأموات الأحياء، فلم تتوقف التدابير الوقائية عند عدم الاحتكاك بالأشخاص الأجانب، بل تجاوزتها للشك حتى في الأقربين، وتحوّلت العلاقات الحميمية عند الكثير من الناس، إلى مدعاة للريبة وعدم الراحة النفسية، فالسيدا، الطاعون الجديد، قد يفتك بك من دون أن تدري ! ذلك كان الخوف سنوات الثمانينات والتسعينات.

طبعا مرض السيدا الذي قضى على الآلاف عبر العالم هو مرض حقيقي وليس إشاعة ما تم إطلاقها من جهة معينة، والإجابة عن السؤال المتعلق بانتشاره كانت تقريبا مُوّحدة بالحديث عن انتقال الفيروس من شخص لآخر عبر الدم (تبادل الدم كما يحدث في العلاقات الجنسية، وفي استخدام الأدوات غير المعقمة)، إلا أن السؤال عن كيف ظهر هذا المرض الفتاك، بقي لسنوات طويلة دون إجابة، حتى ظهرت إلى الوجود، وثيقة سرية، مأخوذة من أرشيف وزارة الدفاع الأمريكية، ونشرها موقع 'غلوبال بريس' المعروف، وهي الوثيقة التي تشير إلى أن فيروس السيدا أو ما يُعرف ب 'vih'، تم تصنيعه من طرف الإدارة الأمريكية نهاية السبعينات لأغراض متعلقة بالهيمنة على العالم.

تتحدث هذه الوثيقة السرية عن برنامج اسمه "فيزيبيليتي" تم الانتهاء منه سنة 1975، وهو نفس التاريخ الذي بدأ الحديث فيه عن فيروس السيدا. في ذلك الوقت، قامت الإدارة الأمريكية بدمج هذا الفيروس في ملايين اللقاحات التي استخدمت لعلاج داء الجدري ، وقد حُقِنَ أزيد من 100 مليون إفريقي بهذه اللقاحات الفاسدة سنة 77، وفي عملية أخرى سُميت ب "تروجان هورس" سنة 78، حُقِنَ قرابة أَلْفَي مِثلي الجنس من العرق الأبيض، بلقاح ضد مرض التهاب الكبد 'ب'، يحتوي هو الآخر على فيروس السيدا، وقد تمت عملية دمج الفيروس بمركز الأمراض المعدية و تحاقن الدم بنيويورك.