9:59 ص - الأحد ديسمبر 11, 2016

من وجع كوباني، والحلم الفنان تيار يغني Ma wê tim:

166 Viewed Kobani Kurd 0 respond

تيار

وزع الفنان تيار أغنية / Ma wê tim / وهي الاغنية الثانية التي يوزعها من اغاني البومه الجديد الذي من المتوقع توزيعه كاملا خلال الفترة القادمة، / تيار / خريج كلية الاداب، وهو من مواليد كوباني 1979، سبق أن وزع البوما غنائيا في العام 2004، وكتب أمس على صفحته في الفيس بوك في مناسبة اهداء اغنية البومه / أصدقائي الأعزاء، أهديكم أغنيتي الجديدة ..هي عصارة الحلم والأمل، أرجو أن تنال إعجابكم.

زفي لقاء سابق مع الفنان تيار حول البومه الثاني والذي تأخر توزيعه لظروف الحرب في سوريا، قال” الألبوم يضم ثماني أغاني، سجلت في استديو سمير وارطان بحلب، حاولت من خلاله تقديم شكل جديد في تناول الجملة اللحنية حيث لعبت على المنهج الكردي ورتابة الجملة اللحنية، كمقام البيات حيث تناولته بشكل مختلف عن المعتاد وتمكنت رغم مساحاته وعلاماته المستهلكة من الحصول على جمل لحنية جديدة يمكن أن تكون في صياغ التصوير والإيحاء لكن مُمنهجة بالرتم والإيقاع الكردي الصرف” اضاف ” أحاول أن أؤلف من سليقتي لوناً ممزوجاً بألوان منطقتي، لانتاج موسيقا جديدة تكون لساناً لي مع الحفاظ على هويتها وطابعها، وان أغلب الجمل اللحنية الكردية محصورة بالجمل الشعبية السهلة البسيطة، حيث تفتقر إلى النمط الطربي واختلاف الجمل اللحنية في اللحن الواحد فتكون الموسيقا مترافقة لضبابية الإحساس الإنساني والتى أرى أحيانا بأن هذه الوسيلة هي أصدق انعكاس لحالة الكرد فهم كل آن يكونون بشكل”

وعن الهوية في اغاني البومه قال “أحاول الهروب من الملل والخط المرسوم سابقاً لكن هوية الموسيقا الكردية هي مصانة في كل ما أفعل. كما أنني أحاول إثبات فكرة أن صوت الكلمة يمكن أن يكون أداة في رصد الحالة للمستمع، فمثلاً عندما نرى اللغة الفرنسية جميلة، فهذا نتاج ما قدمه روادهم ومفكروهم وأدباؤهم من عمل دؤوب في موسيقى الكلمة متناسين معانيها ومركزين على جرس الكلمة ووقعها في رصد خبايا نفس المبدع، وهذه هي مساحة فراغ لم تسخر من قبل الموسيقيين الكرد حتى الآن، وهنا فهذه محاولتي لأن ألحن الجملة الشعرية مستفيداً من صوتياتها لا أقول سانجح لكن لي شرف المحاولة”

الاغنية لاقت رواجا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي، وجذبت اكثر من 5000 مستمع خلال الساعات الاولى من التوزيع، الكاتب روني علي علق في مناسبة صدور اغاني من الالبوم” مبروك تيار، على هذا الشجن الذي يضاجع آلامنا ليوقظ فينا … في شرايين الحلم والتأمل .. ما هو مسكوت عنه، كم يؤلمني أن يبحث الإبداع عن متنفس له في زمن الهرطقة والمحسوبيات .. وكلي قناعة بأننا وفي يوم ما سنندب ذاكرتنا لأننا لم نكن بمستوى المسؤولية أمام قامة مبدعة ..”

Facebook comments:

comments