12:14 ص - الخميس ديسمبر 8, 2016

عضو في المجلس الوطني الكردي يكشف حقيقة ” الائتلاف” ونظرته للكرد، وتراجعه عن الوثيقة الموقعه

177 Viewed Kobani Kurd 0 respond

356d0906a24ee61467368201060f8c6f_XL

جاء اعلان تشكيلة حكومة ابو حطب واقصاء الكرد منها، بشكل مقصود ومخطط له في ظرف حساس، وخاصة وان الخطوة اعتبرت جزء من الحملة التي تشنها نخب المعارضة السورية والائتلاف على وسائل الاعلام ضد “الكرد في سوريا” واتهامات كثيرة لا يسعني ذكرها، بعضها ينسف حتى وجودهم، فالائتلاف يرى في الكرد وكردستانية- سوريا اسرائيل ثانية ويجب كسر ظهرهم، واخرين يصنفهم بانهم اقل من البشر

قيادي من المجلس الوطني الكردي خرج للمرة الاولى عن سياسة المجلس الذي لا يقوم بالرد على اي من مواقف المعارضة، ولا على تهميش دوره او اعتباره جزء مكمل للشرعية فقط بحسب ما يتداول في خطاباتهم.

زارا صالح من خلال موقع ايلاف اتهم ” حكومة الائتلاف ” أنها بلون مذهبي واحد ( اي حكومة عربية سنية) بنظرة قاصرة ويرفضون الوجود الكردي الا اذا كانوا اكراد عرب سوريون، ومواطنة عروبية كاشفا أنها “ليست المرة الأولى التي يقوم بها الائتلاف بهكذا تصرف” مذكراً بمواقفه “العنصرية ضد القضية الكردية”.

زارا كشف أن الائتلاف، تراجع عن التزامته وصعد نزعته العروبية و”لم يلتزم ببنود الاتفاقية الموقعة مع المجلس الكردي رغم أنها تشكل الحد الادنى من مطالب الكرد”، وتحدث أن الائتلاف لا يقبل بأهم مطالب الكرد وهي (الفدرالية) وتثبيت الحق الكردي دستورياً وبضمانات دولية.

واتهم الائتلاف ايضا انه عمد لعدم ادراج بند القضية الكردية على جدول محادثات جنيف. وان مواقفه تتقاطع مع رؤية النظام.

مشددا على أن صيغة حكومة ابو حطب هو “تحصيل حاصل لجملة التراكمات الشوفينية، لانتاج دكتاتورية جديدة” وان هذا يشكل خطر على مستقبل سوريا وسيعيد الى مربع سياسة البعث والاسد.

 

 

 

 

Facebook comments:

comments