11:35 ص - الجمعة ديسمبر 9, 2016

الشهيد عبدي نعسان

320 Viewed Kobani Kurd 0 respond

الشهيد عبدي نعسانالصيدلاني عبدي نعسان

عبدي قادر نعسان اسم ارتبط لدي بكوباني. بفضله تعرفت على المنطقة وأهلها. زرت المدينة وريفها تكراراً ومراراً، وباتت علبور القرية التي ولد ودفن فيها المكان الأثير لدي في كل زيارة إلى المنطقة. كنا نجتمع في الشهر أكثر من مرة على رغم صعوبة المواصلات بين الجزيرة وبين كوباني

في ذلك الحين. فقد كان علينا ان نسافر إلى حلب؛ ومن هناك عن طريق الميكرو باص الذي كان يستخدم العبارة لتجاوز نهر الفرات. وفيما بعد بدأنا نستخدم طريق جرابلس عن طريق الجسر الحربي، وذلك قبل انشاء الطريق الدولية، وبناء جسر قره قوزاق. كنا نتقاسم معاً العمل في هيئة تحرير الجريدة الحزبية. كما كنا نعقد الندوات السياسية في المنطقة وبين الطلبة الكرد في جامعتي حلب ودمشق.
تميّز عبدي بشخصية القيادي الصلب. القادر على التواصل مع الجميع. الكل كان يحترم فيه صدقيته وتواضعه وجرأته. والكل يحسب الحساب لانتقاداته التي لم تكن تعرف المجاملة أو المحاباة.
اختار عن دراية اسم ديرسم لصيدليته التي غدت منتدى لشباب المنطقة ومثقفيها، والناشطين السياسيين الذين كانوا يرون جميعا في عبدي شعلة مبشّرة في منطقة عانت كثيراً من الجهل والظلم والخلافات العشائرية العبثية. فدعوة عبدي كانت مغايرة تطالب بالتواصل، والانفتاح، ونشر المعرفة، وتعلّم اللغة الكردية، وضرورة الإطلاع على التاريخ الكردي. ولهذا حسب المتضررون له ألف حساب. ووجدت السلطة فيه عقبة لا بد أن تُزال، وذلك مصادرة على احتمالات تعاظم دوره المستقبلي، تماماً مثلما فعلت مع الشهيدين الشيخ معشوق ومشعل تمو فيما بعد. ولذلك كان قرار التخلّص من عبدي الذي تم تنفيذه من قبل معتوه بذريعة تنفيذ ثأر عشائري ، ليكون عبدي ضحية بريئة لانتقام متخلّف تقاطع مع رغبة السلطة في التخلص منه.الصيدلاني عبدي نعسان
ثلاثون عاماً مرت على الجريمة التي كانت في 11-5-1985 وما زال الألم في القلب. وما زال الحلم الذي عمله عبدي وضحّى من أجله حلماً ينتظر التحقّق. بل ان محنة كوباني التي كان عبدي يعشقها تضاعفت، فالمدينة باتت اطلالاً، وأهلها مهاجرين، وذلك بفعل الإرهاب والحسابات الإقليمية.
تحية إلى روح عبدي الطاهرة، وذكراه العطرة. والعزاء هو أن محبيه وأنصاره ما زالوا على العهد.

الصورة في مناسبة جامعية شاركنا فيها معاً في دمشق عام 1978

عبد الباسط سيدا

Facebook comments:

comments